Health

الحساسية لأي من مكونات دواء سبازمومين

تست بتای ماموریت برای اولین بار در آریو - گیمفا بالفعل سبازمورست إدمان، حيث يحتوي الدواء على مادة الأتروبين المهدئة لنشاط الجهاز العصبي ويستخدم في علاج تقلصات المعدة والقولون والآلام الناتجة عنها، وعند استخدامه خارج الإشراف الطبي بجرعات كبيرة فإنه يسبب الإدمان سواء تم تعاطيه بمفرده أو خلطة بأدوية أخرى، ويرجع ذلك إلى اعتماد الجسم عليه لإفراز نواقل عصبية مسببة للسعادة والاسترخاء وبالتالي عدم القدرة علي القيام بوظائفه المعتادة بدونه. يُساعد تدليك المعدة على إرخاء عضلاتها ممّا يُخفف من تشنّجها، وبالتالي الحدّ من ألم المغص. التسمم وما يتبعه من ألم ومغص. هنا يتم التدخل الدوائي وسحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب دون ألم والتي تشمل (رغبة في الدواء، قئ وغثيان، آلام في الجسم، أرق، عصبية وعنف) وذلك عبر أدوية تخفف منها تمر بسهولة. أدوية الإمساك: تتضمّن المُليّنات التي تساعد على التخفيف من المغص الناجم عن الإمساك. الثوم: تناول الثوم ثلاث مرات يومياً فهو مفيد لعلاج المغص. الزنجبيل: يعمل الزنجبيل على تخفيف آلام البطن فهو علاج سحري ومفيد جداً، يجب غلي الزنجبيل بالماء، أو إضافته إلى الشاي، دون تحليته وإضافة ملعقة من العسل لتخفيف مرارته، وتناوله مرتين أو ثلاثة يومياً من أجل الشفاء. كما يجب الاهتمام بالاعتماد على نمط غذائي صحي وتجنب المشروبات الكحولية والمياه الغازية والزيوت المهدرجة والمواد الصناعية والأطعمة السريعة والاهتمام بتناول الخضراوات المحتوية على الألياف الغذائية لتحسين كفاءة الجهاز الهضمي والوقاية من الإصابة بالإمساك.

سبازمورست قرص : 3 مرات في اليوم بمعدل قرص واحد و لا يجب استخدامه أثناء الحمل أو الرضاعة . لا تستخدم حقن سبازمورست إذا كانت تحتوى على جزيئات، أو عكرة أو متغيرة اللون، أو إذا كانت القارورة متشققة أو تالفة. كما هو الحال مع مضادات التشنج الأخرى، فإن فعالية سبازمورست محدودة فى علاج هذه الاضطرابات ويجب استخدامها فقط إذا كانت التدابير الأخرى (مثل النظام الغذائي) ذات فائدة قليلة أو معدومة. تجنب أي محفزات تشجعك على تعاطى الدواء أو تذكرك به سواء كانت علب دواء، أقراص، سرنجات، مشاهد أو صور لمنع الانتكاسة. ظهور أي أعراض تحسسية لمكونات الدواء. فحص البول، للكشف عن وجود أي التهابات بوليّة أو وجود حصى أو ترسبات في الكلى. يظهر هذا المرض في النساء وكبار السن أكثر منه في الرجال والصغار. كثير من الأفراد يبحثون عن أدوية هذا المرض الذي يعرف بأنه اضطراب يصاحبه انتفاخات وغازات وألام بالبطن بالإضافة إلى نوبات اسهال وإمساك. أدوية مسكنة: تقوم بتخفيف الآلام مثل بريجابالين.

أدوية مضادة للإسهال: مثل لولراميد والكوليسيفيلام وهي أدوية أمنة. الزنجبيل والنعناع: للزنجبيل قدرة كبيرة على تسكين وعلاج الأمعاء والمعدة وذلك لاحتوائها على تركيبة مضادة للإلتهابات جميعها، حيث ينصح بأخذ قطع من الزنجبيل ونقعها بالماء المغلي لفترة مع عصر نقاط من الليمون ووضع ملعقة من العسل، يؤخذ منها كوبين صباحاً ومساء، فهذه الخلطة مفيدة في علاج الألام المعوية والمفاصل ونزلات البرد أيضاً. المريمية: حيث أن عشبة المريمية تتواجد في أغلب البيوت العربية ومعروفة بقدرتها الفعالة على تسكين الألام المعوية بغض النظر عن السبب المؤدي لحدوثها. الاضطرابات المعوية الالتهابية مثل داء كرون. مضادّات الإسهال: مثل دواء لوبيراميد (Loperamide)، ودواء بسموث سبساليسيلات (Bismuth subsalicylate). الحساسية لأي من مكونات دواء سبازمومين. يحتوي دواء سبازمومين علي المادة الفعالة أوتيلونيوم برومايد وهي مادة ذات تأثير فعال وقوي في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي والمعدة وكذلك علاج القولون العصبي والأعراض والآلام المصاحبة له. القرحة والآلام الخاصة بالمعدة. التهاب القولون العصبي والآلام والأعراض المختلفة الناجمة عن الالتهاب. الحد من التهابات القولون.

الحد من أعراض القولون من قلق وتوتر. الميبيفرين هيدروكلوريد Mebeverine: يستخدم كمضاد للمغص والتقلصات من خلال الحد من تقلصات العضلات وارتخائها. ميبفرين هيدروكلوريد Mebeverine: الذي يقوم بدوره كمضاد للتقلصات وارتخاء العضلات. البابونج واليانسون: هي علاجات عشبية ذات رواج كبير بين الناس نظراً لاحتوائها على مواد طيارة تساعد في تسكين المغص للأطفال والكبار و تعقيم الأمعاء من الإلتهابات، إضافة إلى أنها تحتوي على مضادات الأكسدة، وأنها مفيدة جداً في علاج مشاكل التنفس، وتفيد كثيراً في استرخاء العضلات وتهدئة الجسم. يجدر بالقو ل أنه لابد من تهدئة القولون العصبي وتجنب التعرض لتشنجات التي قد تؤثر بالسلب على سلامة الجهاز الهضمي، ويعتبر الهدوء النفسي وتجنب التعرض لنوبات حزن وقلق من العوامل التي تلعب دور كبير في علاج القولون بل والوقاية أيضًا من الإصابة به. يعتبر افضل برشام للقولون حيث يحتوى على مواد فعالة قوية هيدروكلوريد الميبيفيرين تمتاز بقدرتها على علاج التقلصات والتشنجات بالإضافة إلى ارتخاء عضلات المعدة والأمعاء مما يساهم بشكل كبير على تقليل حركة الأمعاء ومن ثم علاج التقلصات المسببة للآلام. يعمل الدواء بشكل فعال على تهدئة أعراض القولون الإصابة وعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي نظرًا لاحتوائه على مواد نشطة مثل ميبفرين و سولبيريد؛ لذا يعتبر اسرع مسكن للقولون. الإصابة بالتهابات حادة في المرئ. آلام حادة في البطن.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button